إخفاق روحاني أدى إلى استياء شعبي ثمين لصالح منافسيه المتشددين. فدعموا احتجاجات ضده بمدينتهم: مشهد. لكنهم أخطأوا الحساب

...اقرأ المزيد

الوسطية كما يدّعيها الإسلاميون ويسوّقونها، ليست حالة تقييم سياسي وتموقع حزبي كما هو السائد بل تمثّل لاعتدال وهمي وسط عقيدة مبنية أصلا على العنف

...اقرأ المزيد

محمد بن سعود تحالف مع الوهابية، وعبد العزيز آل سعود دعم السلفيين. لكن أمثلة عدة تشير إلى أن السعودية لا تتردد في مواجهة التيار الإسلامي حين يظن أن الكلمة العليا له

...اقرأ المزيد

التاريخ الإسلامي تحول إلى حقل تجارب لممارسات الخلافة الاستبدادية دون الاستفادة من تطور تجارب الأمم المحيطة

...اقرأ المزيد

في تحليله التالي حول "اللائيكية والاستبداد" و"الإسلام السياسي"، يتحدث الكاتب حمّود حمّود عن حكام عرب مستبدين يقولون عن أنفسهم "علمانيين" لكنهم وظفوا الدين في السياسية

...اقرأ المزيد

بالنسبة للغرب تقتصر إشكالية النزاع القائم بين السعودية وإيران في غالب الأحيان على الجانب العقائدي بين الوهابية والمذهب الشيعي

...اقرأ المزيد

التصوف لم يتمكن من مقاومة كل الضغوط، فتقهقر أمام الضربات الموجعة التي وجهت إليه نتيجة تضافر جهود العلماء والدولة للقضاء عليه

...اقرأ المزيد

الانقلاب المفاجئ في مواقف الكثير من القيادات الإسلامية، والتناقض الواضح بين تصريحات الأمس وتصريحات اليوم، يعكسان ضرباً من الانتهازية الواضحة التي تضرب عرض الحائط بما كانوا يرفعونه من وشعارات

...اقرأ المزيد

أغلب النقاشات المعرفية السياسية، عادة ما ينتج عنها مثل هذا التساؤل المرتبط بعلاقة الإسلام بالدولة: أيهما أحق بالغلبة.. المسلم الذي يعتقد أن الغلبة للإسلام والتمكين له كمسلم، أم الذي يأخذ بسنن الكون لامتلاك قوة الأرض؟

...اقرأ المزيد

يكثر الحديث والجدل هذه الأيام حول "فصل النشاط الدعوي عن النشاط السياسي" في أوساط الحركات الإسلامية وأنصارها والمهتمّين بها

...اقرأ المزيد

يُلحًّ على العقل التفكيكي سؤالٌ جوهريٌ للغاية هو: لماذا اندرج التنظيم العقدي المُتسيس المسمى "الإخوان المسلمون" - وقد تسلل وجوده غفلاً أم عمداً إلى 72 دولة عربية وإسلامية وغير إسلامية في القارات الست

...اقرأ المزيد

في عالم السياسة، ليست الأعمال بالنيات، بل بحصيلة الأقوال والأفعال والنتائج. وعلى كل حال، فإن الله وحده هو العليم بالنوايا، وليس لنا معشر البشر إلا أن نحكم وفق ما يظهر ويتراءى لنا من مؤشرات يمكن ملاحظتها وقياسها

...اقرأ المزيد

© 2015 الإسلام الديمقراطي جميع الحقوق محفوظة | طور بواسطة :شركة نماء للحلول البرمجية