"تبيّن" 23: أنماط الوعي بالحداثة

01 شباط 2018

ضمن مقارباتها المتعدّدة في حقل العلوم الإنسانية، يعاين العدد 23 من دورية "تبيّن" (شتاء 2018)، العلمية المحكّمة التي تصدر عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" وتُعنى بالدراسات الفكرية والثقافية، عدداً من القضايا الفلسفية والدراسات النقدية لأعمال أدبية ومراجعات لكتب وتجارب في الفكر العربي المعاصر.

 

يُفتتح العدد بدراسة حول رواية "ذات" للروائي المصري صنع الله إبراهيم أعدها الباحث رشيد طلال، وتقف عند "السخرية الروائية" في العمل.

 

أما دراسة "الدين والعقل أو نقد الدين في فلسفة ديفيد هيوم" لـ حمادي أنوار، فتحاول الإجابة عن سؤال: كيف نفكر في الدين من منظور فلسفي وعقلاني، بعيداً عن التأريخ له من قلب الدين نفسه، ومن خلال الاعتماد على أدبيات ديفيد هيوم الذي كان من أكبر أعداء الدين والميتافيزيقا، وأحد زعماء النزعة الشكية.

 

يذهب أحمد الجرطي في مقالته "النص الأدبي في ضوء إبدالات النظرية الأدبية المعاصرة: إستراتيجيات التأويل، ورهانات الدراسات الثقافية"، إلى متابعة أهم إبدالات تأويل النص الأدبي، بوصفها حاملة لدلالة أحادية جاهزة هي وليدة تمثيل سياقاتها الخارجية، وبوصف مهمة المؤول تتحدد في اكتشافها، مروراً بسلطة النصية مع البنيوية، ووصولًا إلى الدراسات الثقافية التي حاولت تجاوز إغراق النظرية الأدبية في النصية ومتاهة التأويل.

 

يناقش هشام مبشور في "روح الإصلاح الديني في فلسفة كيرككورد" دراسة السلوك التديني للمواطن ومعرفة أثره على الفضاء العام، ورصد مساهمته في إنتاج سلوك المؤمن، أما إبراهيم مجيديلة فيقارب "بول ريكور قارئاً لشخصانية إيمانويل مونيي"، ويبحث عبد الحليم مهورباشة في "الحداثة الغربية وأنماط الوعي بها في الفكر العربي المعاصر: دراسة مقارنة بين عبد الله العروي وطه عبد الرحمن".

 

كما اشتمل العدد على مراجعتين؛ الأولى للباحثة سجى طرمان لكتاب "فجر العرب: شبابه وعائده الديمغرافي" لـ بسمة المومني، التي تركّز على ارتباط المنطقة العربية وشبابها المتنامي بالمجتمعات الأخرى بما يفتح أمامها آفاقاً جديدة لنشر أعراف وقيم جديدة في السياسة والاقتصاد والمجتمع، والثانية لكتاب "أرخبيلات ما بعد الحداثة: رهانات الذات الإنسانية من سطوة الانغلاق إلى إقرار الانعتاق" لـ محمد بكاي الذي يتناول ابتكار الآخر والغيرية، حيث يعالج إشكالياتها السياسية وقضاياها الأخلاقية والجندرية، وفحص أساليبها في الفكر والفن والكتابة، وقام بمراجعته نيروز ساتيك.

 

 

المصدر: العربي الجديد

© 2015 الإسلام الديمقراطي جميع الحقوق محفوظة | طور بواسطة :شركة نماء للحلول البرمجية